صرخة أنثى


بقلم | حنان حمدان

رآها وقد أرخت جسدها إلى الأرض عسى أن تشفق الأرض عليها وتمتصّ من نكباتها، قال لها:
من أنت ومن تكونين ؟!
أجابته بحروف تملؤها عزيمة الرجولة، من عساني أكون إلا امرأة شهيدٍ أو والدةَ أسيرٍ أو أخت جريح..
ألم تدري من أنا !؟
أنا التي أذهلت العالم لثباتها 
أنا ابنة الشام وحفيدة أمّ المؤمنين ،
أيوبيّة الصبر قد ذاقت أنواع الحميم
أنا التي تكالبت عليها الدنيا أجمع
أنا التي لرضى الرحمن أطمع
أنا التي استماتت الطّواغيت لتدنيس فخرها ،لِكبت حريّتها وتمزيق أحلامها..
لأنهم أدركوا أننّا كالشّجرة جذورنا في الأرض وأغصاننا في السماء عالياً..
قد علموا بأننّا  حجر الأساس لبناء أي أمة..
بتنا نرعبهم كوننا لا نرضى الذلة..
كوننا أنشأنا أطفالنا على حبّ الموت في سبيل عيش ما بقي منّا أحرارا
لأننا نمقت العبوديّة كيفما تنوعت أشكالها..
وحكرهم لفكرنا عبودية ما أظلمها
ناهيك عن كلّ القتل والظلم والتهجير
حرائر شامنا أيقنت بعد الذي شهدته من خذلان الشعوب قبل السلاطين
أن أجيالها أمام حرب كبرى
فحريٌّ بها أن تعد العدّة وتصدق الإيمان
بعزيمةٍ لا تقهر، فعزيمة رافقها صدق الإيمان بإذن الله لا تكسر ..
سألها المار مستنكراً:
بعد كل هذه الصلابة وهذا الفكر العظيم، لم أراك وقد ألقيت نفسك على حافّة الطريق !؟
ما خطبك يا شرف الأمة وبهائها!!؟
قد أدمعت العين ومزقت الفؤاد
ابتسمت ابتسامة خريفية قائلة ً :
أحقا لا تألف انكساري ولا قلّة حيلتي
كيف لا.. بعد كل ما ذرفنا من دماء
وانشأناكم نشأة الشرفاء..
أراكم قد تشعبتم شعباً
وقد اقتصوا منكم وقطعوكم إربا إربا
وأنتم على بعضكم تسترجلون
وللغريب بالمد والعون  تمتنون
ما بالكم ؟!
استفيقوا أيها النائمون
قد غزتكم الغرب وسكنت دياركم وأنتم عن الوحدة متقاعسون..
قد أنطوت على غفلتكم السنون..
ونحن قد حسبناكم لؤلؤاً مكنون..
لكن سيأتي يومٌ وتسألون...
انظروا إليهم  على الرغم من شرورهم متآلفين..
بالألفة قلوبنا أحق منهم بالحكم أننا مسلمين... استغلوا جشعكم لغرس البغضاء في صفوفكم في كل حين ..
ما بالكم ألهذا الحد أصبحتم سفهاء...!!
ما خطبكم أليس جرحنا واحد!!..
ألسنا من انتفض لكلمة حق !!..
ألهذا الحد أصبحنا في أفواههم لقمة مستساغة !!!
أصبحنا فريسة يسهل اصطيادها...
قد وقفتم على ثغور الإسلام
فالله الله أن لايؤتى الإسلام من قبلكم...
أعيدوا قبلتكم التي أضعتم
لتصلوا صفا واحدا كما أمرتم....
جددوا الإيمان بالله واشحذوا الهمم
فقد قيل عنااا....
كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر...

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.